معاناة لم الشمل

لم الشمل

تبدأ الحكاية عند معرفة المرض وان المريض وسيمكث في تركيا وقتا طويلا
تبدأ المعاناة والتأوهات كيف وماذا سنفعل كيف ستفترق العائلة
سيذهب الاب او الام مع الطفل او الطفلة للعلاج
لن اذكر المعاناة التي تسبق السفر و الفراق
لكن بعد دخول الاب او الام يبدأ مسلسل البحث عن المأوى وكيفية العلاج في بلد لا تعرف لغتها ولا ما هية القوانين تذهب الى دار المرضى التي تؤمنه بعض المنظمات هناك
ثم تذهب الى المشفى من اجل اخذ تحويلة ومن ثم يبدأ العلاج
وتصبح الايام اما انك في المشفى او في دار المرضى وفي كلا الحالتين انت (بيبي ستر) عليك خدمة مريضك لا تستطيع الذهاب او الاياب كيفما تشاء فانت مرتبط بالمريض الذي معك وفوق ذلك تعاني من الغربة وفقدان العائلة التي لا تعلم كيف تعيش ومن يخدمها من بعدك ولا تدري كيف ستؤمن لها المال والعيش …….
تعيش كابوس لا يعلمه سوى الله
اذا كانت الام مع المريض فمن الممكن ان تعتني بالمريض افضل من الرجل لكنها لن تستطيع تدبر امور الحياة كالرجل وخصوصا في التعامل مع الموظفين والحالات الصعبة وقد رأيت عدة مرات امهات تبكي ولا تعلم ماذا تفعل وخصوصا عندما تكون قادمة جديدة الى تركيا بعض الامهات تنام مع مريضها في الحدائق واكثر من ذلك
والعكس صحيح فاذا كان الاب مع المريض ممكن ان يتدبر امره ويوفر زاده لكن لن يكون اعتناؤه بالمريض كالام وتحملها وصبرها وحنانها…
نعود الى قضية لم الشمل…
تذهب الى الطرق القانونية ..وتقدم الاوراق الرسمية لمعاملة لم الشمل
ثم تنتظر وتنتظر وتنتظر واغلب الاحيان يكون الرد بالرفض
ثم تتجه الى الطرق الثانية

فتحاول جلب العائلة عن طريق التهريب
فتدخل في كابوس اخر….العائلة سوف تدخل عن طريق التهريب ومما سيشكل خطورة على حياة العائلة فاما ان يدخلوا بعد معاناة ايام من المحاولة والعيش في العراء…. اواذا ضبطتهم شرطة الحدود سوف تعيدهم الى بلدهم ..فتكون قد خسرت اموالا قد اقترضتها من اجل جلب العائلة واصبحت خالي الوفاض….فتبدأ المعاناة من جديد ولكن بطعم مرير خسارة وكسر خاطر
نحن نحترم ان الدول تريد ضبط القادمين ……لكن هذه العائلة سوف تتفكك
سوف تكون كما لو ان الوالدان قد طلقا فلا الولد المريض حصل على حنان الام المكلومة ببعده عنها ولا حصل على عطف الاب وهذا ما يؤثر سلبا على المريض ويكون الدواء كانما هو مادة تدخل الجسم لتهدأ ولكن لن تداوي
لان الوضع النفسي للمريض يسوء شيئا فشيئا
ان الموضوع تقديري فاذا كان شهرا او اثنين فمن الممكن احتمال ذلك
لكن اذا كان اشهرا وسنوات فكيف ستحتمل العائلة البعاد وهل سيشفى مريضهم ……

نرجو من القائمين على هذا الامر مراعاة الجانب الإنساني للمرضى
ونرجو ممن له صوت مسموع ارسال نداء هذه العوائل المكلومة والمتفرقة عن بعضها ونرجو السداد في الرأي والتوفيق في العمل

One thought on “معاناة لم الشمل

اترك رداً على ش إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *